hayefmajid

Toutes mes réponses sur les forums

15 sujets de 1 à 15 (sur un total de 419)
  • Auteur
    Messages
  • en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221095
    hayefmajid
    Membre

    bien venu à notre ami nour04 ,

    à mon avis tu n’as pas suivi les sujets c’est pourquoi tu ouvres trop vite ta gueule. 😉

    jusqu’à porésent c’est tes confréres qui ne répondent pas à mes questions et j’en ai calé quelques un mais pour s’en sortir, ils ont menti et je les ai calé la dessus aussi.
    je comprend ta réaction car tu n’admets pas les faits mais bon, ça m’est égal car je démontre aux autres personnes que vous n’âtes que des bouffons qui prétendent détenir une connaissance en la religion islamique et la religion n’a pas besoin que des imbiciles tels que vous la défende.

    Mes amitiés à tous 😉

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221093
    hayefmajid
    Membre

    😆 😆 😆 😆 😆 😆 😆
    ana lakla bilmirsad
    😆 😆 😆 😆 😆 😆 😆

    non tu t’es trompé, bialkadoube plutôt, sale menteur.
    mais bon al hamdou lillh je t’ai ridiculisé devant tout le monde et tu n’as trouvé que le moyen de mensonge pour t’en sortir mais al hamdou lillah que je t’ai calé. 8)

    maintenant on va passer à une autre personne pour voir si comme je l’ai déjà dis il y’a un autre imbicile menteur que toi 8)

    dérniére question :

    ça fait quoi d’être menteur ??? 😆

    en réponse à : ياسر الحبيب: يجب هدم مساجد السنة #223215
    hayefmajid
    Membre

    non pas du tout mais j’ai autre chose à faire que de regarder des sujets neuneu 8)
    je ne sais pas d’où tu as été cherché tout ça mais saches que je ne suis pas contre l’idée de détruire les mosqués de dalal. 😉

    maintenant sois un homme et réponds à ce que je t’ai demandé : Apportes moi la preuve de ce que tu as avancé à mon égard lâche. 8)

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221091
    hayefmajid
    Membre

    non pauvre imbicile puisque je vais poster le livre tout complet donc n evas mélanger les choses espéce de con 😆 .
    je t’ai déjà dis qu’on écrit menteur et pas monteur (en + tu es con 😉 ).
    ignorant 8)

    par contre pour ibn katir tu as bien menti 😆 : MENTEUR

    en réponse à : الإنسان والبشر في القرآن #222695
    hayefmajid
    Membre

    bismi allahi wa assalatou wa salamou ala mohammad wa ali mohammad,
    pour commencer je veux juste attirer votre attention que le lâche de oujdi12 n’a pas toujours pas apporté ce qu’il a avancé donc c’est un menteur (eh bien il y’a pas mal de menteur dans votre site)..
    nour04, tu me demandes si je suis chiite (jaafarite) : OUI.
    ce que le lâche de oujdi12 a apporté dans sa vidéo , je ne l’ai pas encore vu car je suis au boulot et je n’ai pas le droit.
    la question si le coran est mouharrafe ? j’ai des preuves de al boukari wa mouslim …. que le coran est mouharrafe alors qu’en dis-tu ?

    صحيح البخاري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 113 )

    – باب الشهادة تكون عند الحاكم في ولايته القضاء أو قبل ذلك للخصم وقال شريح القاضي وسأله إنسان الشهادة فقال ائت الأمير حتى أشهد لك وقال عكرمة قال عمر لعبدالرحمن بن عوف لو رأيت رجلا على حد زنا أو سرقة وأنت أمير فقال شهادتك شهادة رجل من المسلمين قال صدقت قال عمر لولا أن يقول الناس زاد عمر في كتاب الله لكتبت آية الرجم بيدي وأقر ماعز عند النبي (ص) بالزنا أربعا فأمر برجمه ولم يذكر أن النبي (ص) أشهد من حضره وقال حماد إذا أقر مرة عند الحاكم رجم وقال الحكم أربعا.

    الرابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=183970

    صحيح البخاري – المناقب – مناقب عمار وحذيفة – رقم الحديث : ( 3460 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏مغيرة ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏قال ذهب ‏ ‏علقمة ‏ ‏إلى ‏ ‏الشأم ‏ ‏فلما دخل المسجد قال اللهم يسر لي جليسا صالحا فجلس إلى ‏ ‏أبي الدرداء ‏فقال ‏ ‏أبو الدرداء ‏ ‏ممن أنت قال من ‏ ‏أهل الكوفة ‏ ‏قال أليس فيكم أو منكم ‏ ‏صاحب السر الذي لا يعلمه غيره ‏ ‏يعني ‏ ‏حذيفة ‏ ‏قال قلت بلى قال أليس فيكم أو منكم الذي أجاره الله على لسان نبيه ‏‏(ص) ‏يعني من الشيطان ‏ ‏يعني ‏ ‏عمارا ‏ ‏قلت بلى قال أليس فيكم أو منكم صاحب السواك والوساد أو السرار قال بلى قال كيف كان ‏ ‏عبد الله ‏ ‏يقرأ ‏والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ‏ قلت والذكر والأنثى قال ما زال بي هؤلاء حتى كادوا يستنزلوني عن شيء سمعته من رسول الله ‏(ص)‏.

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3460&doc=0

    صحيح البخاري – المناقب – مناقب عبدالله بن مسعود ( ر ) – رقم الحديث : ( 3477 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏موسى ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏مغيرة ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏عن ‏‏علقمة ‏دخلت ‏ ‏الشام ‏ ‏فصليت ركعتين فقلت اللهم يسر لي جليسا فرأيت ‏ ‏شيخا ‏ ‏مقبلا فلما دنا قلت أرجو أن يكون استجاب قال من أين أنت قلت من ‏ ‏أهل الكوفة ‏ ‏قال ‏ ‏أفلم يكن فيكم صاحب النعلين والوساد والمطهرة أولم يكن فيكم الذي أجير من الشيطان أولم يكن فيكم صاحب السر الذي لا يعلمه غيره كيف قرأ ‏ ‏إبن أم عبد ‏والليل ‏فقرأت : والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ‏والذكر والأنثى قال أقرأنيها النبي ‏(ص)‏ ‏فاه إلى ‏‏في فما زال هؤلاء حتى كادوا يردوني . ‏

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3477&doc=0

    صحيح البخاري – تفسير القرآن – والنهار إذا تجلى – رقم الحديث : ( 4562 )

    – حدثنا ‏ ‏قبيصة بن عقبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏علقمة ‏ ‏قال : ‏دخلت في نفر من أصحاب ‏ ‏عبد الله ‏ ‏الشأم ‏ ‏فسمع بنا ‏ ‏أبو الدرداء ‏ ‏فأتانا فقال ‏ ‏أفيكم من يقرأ فقلنا نعم قال فأيكم أقرأ فأشاروا إلي فقال اقرأ فقرأت ‏والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ‏والذكر والأنثى قال أنت سمعتها من ‏ ‏في صاحبك قلت نعم قال وأنا سمعتها من ‏ ‏في النبي ‏ (ص) ‏ ‏وهؤلاء يأبون علينا .

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4562&doc=0

    .

    صحيح البخاري – تفسير القرآن – ويذكر عن… – رقم الحديث : ( 4595 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبدة بن أبي لبابة ‏ ‏عن ‏ ‏زر بن حبيش ‏ ‏ح ‏ ‏وحدثنا ‏ ‏عاصم ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏قلت ‏يا ‏ ‏أبا المنذر ‏ ‏إن أخاك ‏ ‏إبن مسعود ‏ ‏يقول كذا وكذا فقال ‏ ‏أبي ‏ ‏سألت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقال لي قيل لي فقلت قال فنحن نقول كما قال رسول الله ‏(ص).

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4595&doc=0

    .

    صحيح البخاري – فضائل القرآن – أنزل القرآن على سبعة أحرف – رقم الحديث : ( 4608 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏سعيد بن عفير ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏الليث ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏عقيل ‏ ‏عن ‏ ‏إبن شهاب ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏أن ‏ ‏المسور بن مخرمة ‏ ‏وعبد الرحمن بن عبد القاري ‏ ‏حدثاه أنهما سمعا ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏يقول : ‏سمعت ‏ ‏هشام بن حكيم بن حزام ‏ ‏يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله ‏ (ص) فكدت ‏ ‏أساوره ‏ ‏في الصلاة فتصبرت حتى سلم ‏ ‏فلببته ‏ ‏بردائه فقلت من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ قال أقرأنيها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقلت كذبت فإن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قد أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقلت إني سمعت هذا يقرأ بسورة ‏ ‏الفرقان ‏ ‏على حروف لم تقرئنيها فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أرسله اقرأ يا ‏ ‏هشام ‏ ‏فقرأ عليه القراءة التي سمعته يقرأ فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كذلك أنزلت ثم قال اقرأ يا ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرأت القراءة التي أقرأني فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كذلك أنزلت ‏ ‏إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرءوا ما تيسر منه .

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4608&doc=0

    صحيح البخاري – فضائل القرآن – إقرءوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم – رقم الحديث : ( 4672 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏أبو النعمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عمران الجوني ‏عن ‏جندب بن عبد الله ‏ عن النبي ‏(ص) ‏ ‏قال : اقرءوا القرآن ما ائتلفت قلوبكم فإذا اختلفتم فقوموا عنه ‏. ‏

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4672&doc=0

    صحيح البخاري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 25 ) – رقم الحديث : ( 6327 )

    – حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله عن إبن عباس ( ر ) قال قال عمر لقد خشيت أن يطول بالناس زمان حتى يقول قائل لا نجد الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله ألا وإن الرجم حق على من زنى وقد أحصن إذا قامت البينة أو كان الحمل أو الإعتراف . قال سفيان كذا حفظت ألا وقد رجم رسول الله (ص) ورجمنا بعده .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6327&doc=0

    صحيح البخاري – الحدود – رجم الحبلى من الزنا إذا أحصنت – رقم الحديث : ( 6328 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏حدثني ‏ ‏إبراهيم بن سعد ‏ ‏عن ‏ ‏صالح ‏ ‏عن ‏ ‏إبن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ‏ ‏عن ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏قال : ……….. فكان مما أنزل الله آية الرجم فقرأناها وعقلناها ووعيناها رجم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورجمنا بعده فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله والرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء إذا قامت البينة أو كان الحبل أو ‏ ‏الاعتراف ثم إنا كنا نقرأ فيما نقرأ من كتاب الله أن لا ترغبوا عن آبائكم فإنه كفر بكم أن ترغبوا عن آبائكم أو إن كفرا بكم أن ترغبوا عن آبائكم ……..

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6328&doc=0

    صحيح البخاري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 152 ) – رقم الحديث : ( 6778 )

    – حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله حدثني إبن عباس ( ر ) ما قال كنت أقرئ عبد الرحمن بن عوف فلما كان آخر حجة حجها عمر فقال عبد الرحمن بمنى لو شهدت أمير المؤمنين أتاه رجل قال إن فلاناً يقول لو مات أمير المؤمنين لبايعنا فلاناً فقال عمر لأقومن العشية فأحذر هؤلاء الرهط الذين يريدون أن يغصبوهم قلت لا تفعل فإن الموسم يجمع رعاع الناس يغلبون على مجلسك فأخاف أن لا ينزلوها علي وجهها فيطير بها كل مطير فأمهل حتى تقدم المدينة دار الهجرة ودار السنة فتخلص بأصحاب رسول الله (ص) من المهاجرين والأنصار فيحفظوا مقالتك وينزلوها علي وجهها ، فقال والله لأقومن به في أول مقام أقومه بالمدينة قال إبن عباس فقدمنا المدينة فقال : إن الله بعث محمدا (ص) بالحق وأنزل عليه الكتاب فكان فيما أنزل آية الرجم .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6778&doc=0

    صحيح البخاري – التوحيد – قول الله تعالى فأقرءوا ما تيسر من القرآن – رقم الحديث : ( 6995 )

    ‏ – حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏عن ‏ ‏عقيل ‏عن ‏ ‏إبن شهاب ‏حدثني ‏ ‏عروة ‏ ‏أن ‏ ‏المسور بن مخرمة ‏ ‏وعبد الرحمن بن عبد القاري ‏ ‏حدثاه أنهما سمعا ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏يقول : ‏سمعت ‏ ‏هشام بن حكيم ‏ ‏يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله ‏ (ص) فكدت ‏ ‏أساوره ‏ ‏في الصلاة فتصبرت حتى سلم ‏ ‏فلببته ‏ ‏بردائه فقلت من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ قال أقرأنيها رسول الله ‏(ص) ‏‏فقلت كذبت أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله ‏ (ص) ‏‏فقلت إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها فقال ‏ ‏أرسله ‏ ‏اقرأ يا ‏ ‏هشام ‏ ‏فقرأ القراءة التي سمعته فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كذلك أنزلت ثم قال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏اقرأ يا ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرأت التي أقرأني فقال كذلك أنزلت ‏ ‏إن هذا القرآن أنزل على ‏ ‏سبعة أحرف ‏ ‏فاقرءوا ما ‏ ‏تيسر ‏ ‏منه . ‏

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6995&doc=0

    صحيح مسلم – الإيمان – في قوله تعالى : وأنذر عشيرتك الأقربين – رقم الحديث : ( 307 )

    ‏- وحدثنا ‏ ‏أبو كريب محمد بن العلاء ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏‏عن ‏الأعمش ‏عن ‏عمرو بن مرة ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏عن ‏‏إبن عباس ‏قال لما نزلت هذه الآية ‏وأنذر عشيرتك الأقربين ورهطك منهم المخلصين خرج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏حتى صعد ‏ ‏الصفا ‏ ‏فهتف ‏ ‏يا ‏ ‏صباحاه ‏ ‏فقالوا من هذا الذي يهتف قالوا ‏ ‏محمد ‏ ‏فاجتمعوا إليه فقال يا بني فلان يا بني فلان يا بني فلان يا ‏ ‏بني عبد مناف ‏ ‏يا ‏ ‏بني عبد المطلب ‏ ‏فاجتمعوا إليه فقال ‏ ‏أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا تخرج ‏ ‏بسفح ‏ ‏هذا الجبل أكنتم مصدقي قالوا ما جربنا عليك كذبا قال فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد قال فقال ‏ ‏أبو لهب ‏ ‏تبا لك أما جمعتنا إلا لهذا ثم قام فنزلت هذه السورة ‏تبت يدا ‏ ‏أبي لهب ‏وقد ‏‏تب كذا قرأ ‏ ‏الأعمش ‏ ‏إلى آخر السورة ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وأبو كريب ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏بهذا الإسناد ‏ ‏قال صعد رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ذات يوم ‏ ‏الصفا ‏ ‏فقال ‏ ‏يا ‏ ‏صباحاه ‏ ‏بنحو حديث ‏ ‏أبي أسامة ‏ ‏ولم يذكر نزول الآية ‏وأنذر عشيرتك الأقربين . ‏

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=307&doc=1

    صحيح مسلم – المساجد ومواضع الصلاة – الدليل لمن قال.. – رقم الحديث : ( 998 )

    ‏- ‏وحدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى التميمي ‏ ‏قال قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏القعقاع بن حكيم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي يونس ‏ ‏مولى ‏ ‏عائشة ‏ ‏أنه قال ‏ ‏أمرتني ‏ ‏عائشة ‏ ‏أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت هذه الآية ‏ ‏فآذني ‏حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ‏ فلما بلغتها ‏ ‏آذنتها ‏ فأملت علي ‏حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ‏وصلاة العصر ‏وقوموا لله ‏ ‏قانتين ‏قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏سمعتها من رسول الله ‏ (ص) .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=998&doc=1

    صحيح مسلم – الزكاة – لو إن لإبن آدم واديا لإبتغى ثالثا – رقم الحديث : ( 1740 )

    ‏- حدثني ‏ ‏سويد بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏عن ‏ ‏داود ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حرب بن أبي الأسود ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏بعث ‏ ‏أبو موسى الأشعري ‏ ‏إلى قراء أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏فدخل عليه ‏ ‏ثلاث مائة رجل قد قرءوا القرآن فقال أنتم خيار أهل ‏ ‏البصرة ‏ ‏وقراؤهم فاتلوه ولا يطولن عليكم الأمد فتقسو قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم وإنا كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ‏ ‏ببراءة ‏ ‏فأنسيتها غير أني قد حفظت منها ‏لو كان لابن ‏ ‏آدم ‏ ‏واديان من مال لابتغى واديا ثالثا ولا يملأ جوف إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا التراب وكنا نقرأ سورة كنا نشبهها بإحدى ‏ ‏المسبحات ‏ ‏فأنسيتها غير أني حفظت منها يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون فتكتب شهادة في أعناقكم فتسألون عنها يوم القيامة . ‏

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1740&doc=1

    صحيح مسلم – الرضاع – التحريم بخمس رضعات – رقم الحديث : ( 2634 )

    – ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏قال قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن أبي بكر ‏ ‏عن ‏ ‏عمرة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏أنها قالت ‏ ‏كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وهن فيما يقرأ من القرآن .

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2634&doc=1

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2635&doc=1

    صحيح مسلم – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 116 ) – رقم الحديث : ( 3201 )

    – حدثني أبو الطاهر وحرملة بن يحيى قالاحدثنا أبو وهب أخبرني يونس عن إبن شهاب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أنه سمع عبد الله بن عباس يقول : قال عمر بن الخطاب وهو جالس على منبر رسول الله (ص) إن الله قد بعث محمدا (ص) بالحق وأنزل عليه الكتاب فكان مما أنزل عليه آية الرجم قرأناها ووعيناها وعقلناها فرجم رسول الله (ص) ورجمنا بعده فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل ما نجد الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله وإن الرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء إذا قامت البينة أو كان الحبل أو الاعتراف .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3201&doc=1

    صحيح مسلم – التفسير – في سورة براءة….. – رقم الحديث : ( 5359 )

    ‏- ‏حدثني ‏ ‏عبد الله بن مطيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بشر ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏قال ‏ قلت ‏ ‏لابن عباس ‏ ‏سورة ‏ ‏التوبة ‏ ‏قال ‏ ‏آلتوبة ‏ ‏قال ‏ ‏بل هي ‏ ‏الفاضحة ‏ ‏ما زالت تنزل ومنهم ومنهم حتى ظنوا أن لا يبقى منا أحد إلا ذكر فيها قال قلت سورة ‏ ‏الأنفال ‏ ‏قال تلك سورة ‏ ‏بدر ‏ ‏قال قلت ‏ ‏فالحشر ‏ ‏قال نزلت في ‏ ‏بني النضير .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=5359&doc=1

    مسند أحمد – مسند المكثرين من الصحابة – مسند عبدالله بن مسعود ( ر ) – رقم الحديث : ( 3554 ).

    ‏- حدثنا ‏ ‏يحيى بن آدم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسرائيل ‏ ‏عن ‏ ‏أبي إسحاق ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن يزيد ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏ ‏قال ‏أقرأني رسول الله ‏(ص) ‏‏إني أنا ‏الرزاق ذو القوة المتين.

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3554&doc=6

    مسند أحمد – باقي مسند المكثرين – مسند أنس بن مالك ( ر ) – رقم الحديث : ( 11781 )

    ‏- ‏حدثنا ‏ ‏يزيد ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏ ‏قال ‏ كنت أسمع رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏فلا أدري أشيء نزل عليه أم شيء يقوله وهو يقول ‏ ‏لو كان لابن ‏ ‏آدم ‏ ‏واديان من مال لابتغى لهما ثالثا ولا يملأ جوف إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا التراب ويتوب الله على من تاب.

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=11781&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار ( ر ) – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20244 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – …….‏ أخبرنا ‏ ‏عاصم بن بهدلة ‏ ‏عن ‏ ‏زر بن حبيش ‏ ‏قال ‏قلت ‏ ‏لأبي بن كعب ‏ ‏إن ‏ ‏إبن مسعود ‏ ‏كان لا يكتب ‏ ‏المعوذتين ‏ ‏في مصحفه فقال أشهد أن رسول الله ‏(ص)‏ ‏أخبرني ‏ ‏أن ‏ ‏جبريل ‏ ‏(ع) ‏ ‏قال له ‏ ‏قل أعوذ برب الفلق ‏ ‏فقلتها فقال ‏ ‏قل أعوذ برب الناس ‏ ‏فقلتها فنحن نقول ما قال النبي ‏ (ص) ‏ حدثنا ‏ ‏عفان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي ‏ ‏عن النبي ‏ (ص) ‏ ‏نحوه .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20244&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار ( ر ) – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20245 )

    ‏- حدثني ‏ ‏محمد بن الحسين بن أشكاب ‏‏حدثنا ‏ ‏محمد بن أبي عبيدة بن معن ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏عن ‏‏الأعمش ‏‏عن ‏ ‏أبي إسحاق ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن يزيد ‏ ‏قال ‏ ‏كان ‏ ‏عبد الله ‏ ‏يحك ‏ ‏المعوذتين ‏ ‏من مصاحفه ‏ ‏ويقول إنهما ليستا من كتاب الله تبارك وتعالى ‏ ‏قال ‏ ‏الأعمش ‏ ‏وحدثنا ‏ ‏عاصم ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏قال ‏سألنا عنهما رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال ‏ ‏فقيل لي فقلت .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20245&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار ( ر ) – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20257 )

    ‏- ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏وحجاج ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن بهدلة ‏ ‏عن ‏ ‏زر بن حبيش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏قال ‏ إن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال ‏ ‏إن الله تبارك وتعالى أمرني أن أقرأ عليك القرآن قال فقرأ ‏ ‏لم يكن الذين كفروا من ‏ ‏أهل الكتاب ‏ ‏قال فقرأ فيها ولو أن إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏سأل واديا من مال فأعطيه لسأل ثانيا فأعطيه لسأل ثالثا ولا يملأ جوف إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا التراب ويتوب الله على من تاب وإن ذلك الدين ‏ ‏القيم ‏ ‏عند الله ‏ ‏الحنيفية ‏ ‏غير المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ومن يفعل خيرا فلن يكفره .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20257&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار ( ر ) – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20258 )

    ‏- حدثني ‏ ‏عبيد الله بن عمر القواريري ‏‏حدثنا ‏سلم بن قتيبة ‏ ‏حدثنا ‏‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن بهدلة ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بن كعب ‏قال قال لي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏إن الله تبارك وتعالى أمرني أن أقرأ عليك قال فقرأ علي ‏لم يكن الذين كفروا من ‏ ‏أهل الكتاب ‏ ‏والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة رسول من الله يتلو صحفا مطهرة فيها كتب قيمة وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البينة ‏إن الدين عند الله الحنيفية غير المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ومن يفعل خيرا فلن يكفره قال ‏ ‏شعبة ‏ ‏ثم قرأ آيات بعدها ثم قرأ لو أن لابن ‏ ‏آدم ‏ ‏واديين من مال لسأل واديا ثالثا ولا يملأ جوف إبن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا التراب قال ثم ختمها بما .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20258&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20260 )

    ‏- حدثنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏حدثني ‏ ‏وهب بن بقية ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏خالد بن عبد الله الطحان ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد بن أبي زياد ‏ ‏عن ‏ ‏زر بن حبيش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏قال ‏

    ‏كم تقرءون سورة ‏ ‏الأحزاب ‏ ‏قال بضعا وسبعين آية قال لقد ‏ ‏قرأتها مع رسول الله ‏(ص) ‏ ‏مثل ‏ ‏البقرة ‏ ‏أو أكثر منها وإن فيها آية الرجم .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20260&doc=6

    مسند أحمد – مسند الأنصار – حديث زر بن جحيش عن أبي بن كعب ( ر ) – رقم الحديث : ( 20261 )

    ‏- حدثنا ‏‏عبد الله ‏حدثنا ‏خلف بن هشام ‏حدثنا ‏حماد بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن بهدلة ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال ‏قال لي ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏كأين تقرأ سورة ‏ ‏الأحزاب ‏ ‏أو كأين تعدها قال قلت له ثلاثا وسبعين آية فقال قط ‏ ‏لقد رأيتها وإنها لتعادل سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏ولقد قرأنا فيها الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما ‏ ‏البتة ‏ ‏نكالا ‏ ‏من الله والله عليم حكيم .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=20261&doc=6

    مسند أحمد – باقي مسند.. – باقي مسند… – رقم الحديث : ( 24278 ).

    ‏- قال ‏قرأت على ‏عبد الرحمن ‏: مالك ‏‏عن ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏القعقاع بن حكيم ‏عن ‏‏أبي يونس ‏‏مولى ‏عائشة زوج النبي ‏(ص) ‏ ‏أنه قال ‏أمرتني ‏ ‏عائشة ‏ ‏أن أكتب لها مصحفا قالت إذا بلغت هذه الآية فآذني ‏حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ‏قال فلما بلغتها آذنتها فأملت علي حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ثم قالت سمعتها من رسول الله ‏(ص).

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=24278&doc=6

    d’autant plus que même oumoukoum aicha a clairement dit :

    صحيح مسلم – الرضاع – التحريم بخمس رضعات – رقم الحديث : ( 2634 )

    – حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن عبد الله بن ابى بكر عن عمرة عن عائشة انها قالت كان فيما انزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن .

    الرابط :

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2634&doc=1

    سنن الترمذي – الرضاع – ما جاء لا تحرم.. – رقم الحديث : ( 1070 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – قالت عائشة : أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات فنسخ من ذالك خمس وصار إلى خمس رضعات معلومات فتوفى رسول الله (ص) والامر على ذلك …………

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1070&doc=2

    سنن النسائي – النكاح – القدر الذي يحرم من الرضاع – رقم الحديث : ( 3255 )

    – أخبرني هرون بن عبد الله قال حدثنا معن قال حدثنا مالك والحرث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن إبن القاسم قال حدثنى مالك عن

    عبد الله بن أبى بكر عن عمرة عن عائشة قالت كان فيما أنزل الله عزوجل وقال الحرث فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهى مما يقرأ من القرآن .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3255&doc=3

    النسائي – السنن الكبرى – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 298 )

    4345 – أخبرني هارون بن عبد الله الحمال قال ثنا معن قال ثنا مالك والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن بن القاسم قال حدثني مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهن مما يقرأ من القرآن .

    الرابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=264941

    البيهقي – السنن الصغير – كتاب الإيلاء

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    2266 – أخبرنا أبو عبد اللّه محمد بن عبد اللّه الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ، ثنا عبد اللّه بن يوسف ، ثنا مالك ، عن عبد اللّه بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة ، أنها قالت : كان فيما أنزل اللّه من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفّي رسول اللّه (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن .

    الرابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=636433

    الإمام مالك – الموطأ – الرضاع – جامع ما جاء في الرضاع – رقم الحديث : ( 1118 )

    – وحدثني عن مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن حزم ، عن عمرة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة زوج النبي (ص) ، أنها قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهو فيما يقرأ من القرآن

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1118&doc=7

    الإمام الشافعي – مسند الشافعي – رقم الصفحة : ( 220 )

    1002 – أخبرنا مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت كان فيما أنزل الله تعالى في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى النبي (ص) وهن مما يقرأ من القرآن .

    الرابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=17249

    الشوكاني – نيل الأوطار – الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 115 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وعن عائشة أنها قالت : كان فيما نزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفي رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن ، رواه مسلم وأبو داود والنسائي .

    – وفي لفظ قالت وهي تذكر الذي يحرم من الرضاعة نزل في القرآن عشر رضعات معلومات ثم نزل أيضا خمس معلومات ، رواه مسلم .

    – وفي لفظ قالت : أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات فنسخ من ذلك خمس رضعات إلى خمس رضعات معلومات ، فتوفي رسول الله

    (ص) على ذلك ، رواه الترمذي .

    – وفي لفظ : كان فيما أنزل الله عزوجل من القرآن ثم سقط لا يحرم إلا عشر رضعات أو خمس معلومات ، رواه إبن ماجة .

    الرابط:

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=253&CID=141&SW=نسخن#SR1

    إبن حجر – فتح الباري – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 120 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وذهب آخرون إلى أن الذي يحرم ما زاد على الرضعة الواحدة‏.‏

    – ثم اختلفوا فجاء عن عائشة عشر رضعات ، أخرجه مالك في ‏‏ الموطأ‏.

    – وعن حفصة كذلك ، وجاء عن عائشة أيضا سبع رضعات أخرجه إبن أبي خيثمة بإسناد صحيح عن عبد الله بن الزبير عنها، وعبد الرزاق من طريق عروة ‏‏ كانت عائشة تقول لا يحرم دون سبع رضعات أو خمس رضعات ‏‏ .

    – وجاء عن عائشة أيضا خمس رضعات ، فعند مسلم عنها ‏‏ كان فيما نزل من القرآن عشر رضعات معلومات ، ثم نسخت بخمس رضعات معلومات فتوفي رسول الله (ص) وهن مما يقرأ ‏‏ وعند عبد الرزاق بإسناد صحيح عنها قالت‏:‏ لا يحرم دون خمس رضعات معلومات ، وإلى هذا ذهب الشافعي ، وهي رواية عن أحمد‏.

    الرابط:

    http://www.al-eman.com/hadeeth/viewchp.asp?BID=12&CID=444&SW=رضعات#SR1

    إبن حبان – صحيح إبن حبان – الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 173 )

    4295 – أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان ، قال : أخبرنا أحمد بن أبي بكر ، عن مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، عن عمرة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة ، أم المؤمنين أنها قالت : كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفي رسول الله (ص) وهن مما نقرأ من القرآن .

    الر ابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=436268

    سنن الدارقطني – الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 106 )

    3841 – نا الحسين بن إسماعيل , نا محمد بن عبد الملك بن زنجويه , نا يزيد بن هارون , نا يحيى بن سعيد , عن عمرة , أنها سمعت عائشة , تقول : نزل في القرآن عشر رضعات معلومات وهي تريد ما يحرم من الرضاع , ثم نزل بعد أو خمس معلومات.

    الرابط:

    http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=509139

    السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 135 )

    – وأخرج مالك وعبد الرزاق عن عائشة قالت كان فيما انزل من القرآن عشر رضعات معلومات فنسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن .

    – وأخرج عبد الرزاق عن عائشة قالت لقد كانت في كتاب الله عشر رضعات ثم رد ذلك إلى خمس ولكن من كتاب الله ما قبض مع النبي صلى

    الله عليه وسلم .

    – وأخرج إبن ماجه وإبن الضريس عن عائشة قالت كان مما نزل من القرآن ثم سقط لا يحرم الا عشر رضعات أو خمس معلومات .

    الرابط:

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=248&CID=103&SW=فنسخن#SR1

    محي الدين النووي – المجموع – الجزء : ( 18 ) – رقم الصفحة : ( 213 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – فصل : ولا يثبت تحريم الرضاع بما دون خمس رضعات ، وقال أبو ثور يثبت بثلاث رضعات لما روت أم الفضل ( ر ) أن رسول الله (ص) قال لا تحرم الا ملاجة ولا الا ملاجتان فدل على أن الثلاث يحرمن ، والدليل على أنه لا يحرم ما دون خمس الرضعات ماروت عائشة ( ر ) قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخ بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهن مما يقرأ في القرآن .

    السرخسي – المبسوط – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 134 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وفي حديث عمرة عن عائشة ( ر ) قالت كان فيما أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخ بخمس رضعات معلومات يحرمن وكان ذلك مما يتلى بعد رسول الله (ص) ولا نسخ بعد ذلك وحجتنا قوله تعالى وأمهاتكم اللاتى أرضعنكم أثبت الحرمة بفعل الارضاع فاشتراط العدد فيه يكون زيادة على النص ومثله لا يثبت بخبر الواحد .

    إبن عابدين – حاشية رد المحتار – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 232 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – عن أحمد أنه لا يثبت التحريم إلا بخمس رضعات مشبعات ، لحديث مسلم لا تحرم المصة والمصتان وقول عائشة ( ر ) : كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخ بخمس رضعات معلومات يحرمن ، فتوفي رسول الله ( ص ) وهي فيما يقرأ من القرآن ، رواه مسلم .

    عبدالله بن قدامة – المغني – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 193 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – ما روي عن عائشة انها قالت أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخ من ذلك خمس وصار إلى خمس رضعات معلومات يحرمن فتوفى رسول الله (ص) والامر على ذلك رواه مسلم .

    عبدالله بن قدامة – الشرح الكبير – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 200 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – ما روي عن عائشة ( ر ) أنها قالت : أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخ من ذلك خمس وصار إلى خمس رضعات معلومات يحرمن فتوفى رسول الله (ص) والامر على ذلك ، رواه مسلم .

    البهوتي – كشف القناع – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 522 )

    – الشرط الثالث : أن يرتضع خمس رضعات فصاعدا ، وهو قول عائشة وإبن مسعود وإبن الزبير وغيرهم ، لما روت عائشة قالت : كان فيما

    نزل من القرآن : عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس رضعات معلومات . فتوفي رسول الله (ص) والامر على ذلك ، رواه مسلم.

    إبن حزم – المحلى – الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 14 )

    – ومن طريق القعنبى عن مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت : كان فيما نزل من القرآن عشر رضعات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات يحرمن فتوفى رسول الله (ص) وهن مما يقرأ من القرآن.

    إبن حجر العسقلاني – سبل السلام – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 216 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وعنها ، أي عائشة ( ر ) قالت : كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن ، رواه مسلم .

    – يقرأ بضم حرف المضارعة ، تريد أن النسخ يخمس رضاعات تأخر إنزاله جدا حتى إنه توفي رسول الله (ص) وبعض الناس يقرأ خمس رضعات ويجعلها قرآنا متلوا لكونه لم يبلغه النسخ لقرب عهده فلما بلغهم النسخ بعد ذلك رجعوا عن ذلك وأجمعوا على أنه لا يتلى .

    – وهذا من نسخ التلاوة دون الحكم وهو أحد أنواع النسخ فإنه ثلاثة أقسام : نسخ التلاوة والحكم مثل عشر رضعات يحرمن . والثاني : نسخ التلاوة دون الحكم كخمس رضعات ، وكالشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما . والثالث : نسخ الحكم دون التلاوة وهو كثير نحو قوله تعالى : والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا .

    النووي – شرح مسلم – الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 27 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وفي رواية عائشة قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن .

    إبن قتيبة – تأويل مختلف الحديث – رقم الصفحة : ( 292 )

    – مالك بن أنس روى هذا الحديث بعينه عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة ( ر ) قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات يحرمن فتوفي رسول الله (ص) وهن مما يقرأ من القرآن .

    إبن الجارود النيسابوري – المنتقى من السنن المسندة – رقم الصفحة : ( 173 )

    – ( 688 ) حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يزيد بن هارون قال أنا يحيى ان عمرة ابنة عبد الرحمن أخبرته انها سمعت عائشة (ر) تقول نزل في القرآن عشر رضعات معلومات وهي تريد ما يحرم من الرضاع قالت عمرة ثم ذكرت عائشة قالت نزل بعد خمس .

    الألباني – إرواء الغليل – الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 218 )

    2147 – حديث عائشة قالت : أنزل في القرأن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخ من ذلك خمس رضعات وصار إلى خمس رضعات معلومات يحرمن ، فتوفي رسول الله (ص) والأمر على ذلك ، رواه مسلم . صحيح . أخرجه مالك ( 2 / 608 / 17 ) وعنه الشافعي ( 1574 ) ومسلم ( 4 / 167 ) أخرجه مالك ( 2 / 608 / 17 ) وعنه الشافعي ( 1574 ) ومسلم والدارمي ( 2 / 157 ) والبيهقي ( 7 / 454 ) كلهم من طريق مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة بلفظ : كان فيما أنزل من القرآن : ( عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفي رسول الله ( ص ) فيما يقرأ من القرآن .

    إبن الجوزي – نواسخ القرآن – رقم الصفحة : ( 37 )

    – قال إبن أبي داود حدثنا أبو الطاهر قال أخبرنا إبن وهب قال أخبرني مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت كان فيما أنزل

    من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخت بخمس رضعات معلومات فتوفي رسول الله (ص) وهي مما يقرأ من القرآن

    تفسير القرطبي – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 109 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – واعتبر الشافعي في الارضاع شرطين : أحدهما خمس رضعات ، لحديث عائشة قالت : كان فيما أنزل الله عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، وتوفي رسول الله (ص) وهن مما يقرأ من القرآن .

    تفسير إبن كثير – الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 481 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – وقال آخرون : لا يحرم أقل من خمس رضعات لما ثبت في صحيح مسلم من طريق مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عروة عن عائشة ( ر ) قالت : كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي النبي (ص) وهن فيما يقرأ من القرآن.

    أبوبكر السرخسي – أصول السرخسي – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 79 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    – فإنه صحح ما يروى عن عائشة ( ر ) : وإن مما أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخن بخمس رضعات معلومات ، وكان ذلك مما يتلى في القرآن بعد وفاة رسول الله (ص) ، الحديث.

    ( مصادر حديث آية رضاعة الكبير )

    فإنه صحح ما يروى عن عائشة ( ر ) :

    وإن مما أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخن بخمس رضعات معلومات ، وكان ذلك مما يتلى في القرآن بعد وفاة رسول الله ( ص ) الحديث .

    ( 1 ) – الإمام الشافعي – كتاب الام – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 28 ) .

    ( 2 ) – الإمام مالك – الموطأ – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 608 ) .

    ( 3 ) – السرخسي – المبسوط – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 134 ) .

    ( 4 ) – إبن عابدين – حاشية رد المحتار – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 232 ) .

    ( 5 ) – عبدالله بن قدامة – المغني – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 193 ) .

    ( 6 ) – عبدالله بن قدامة – الشرح الكبير – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 200 ) .

    ( 7 ) – البهوتي – كشف القناع – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 522 ) .

    ( 8 ) – إبن حجر العسقلاني – سبل السلام – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 216 ) .

    ( 9 ) – الشوكاني – نيل الأوطار – الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 115 ) .

    ( 10 ) – الإمام الشافعي – كتاب المسند – رقم الصفحة : ( 220 ) .

    ( 11 ) – صحيح مسلم – الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 167 ) .

    ( 12 ) – سنن الترمذي – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 309 ) .

    ( 13 ) – سنن النسائي – الجزء : ( 6 ) – رقم الصفحة : ( 100 ) .

    ( 14 ) – النسائي – السنن الكبرى – الجزء : ( 3 ) – رقم الصفحة : ( 298 ) .

    ( 15 ) – البيهقي – السنن الكبرى – الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 454 ) .

    ( 16 ) – النووي – شرح مسلم – الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 27 ) .

    ( 17 ) – إبن حجر – فتح الباري – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 120 ) .

    ( 18 ) – إبن قتيبة – تأويل مختلف الحديث – رقم الصفحة : ( 292 ) .

    ( 19 ) – إبن الجارود النيسابوري – المنتقى من السنن المسندة – رقم الصفحة : ( 173 ) .

    ( 20 ) – إبن حبان – صحيح إبن حبان – الجزء : ( 10 ) – رقم الصفحة : ( 173 ) .

    ( 21 ) – سنن الدارقطني – الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 106 ) .

    ( 22 ) – الألباني – إرواء الغليل – الجزء : ( 7 ) – رقم الصفحة : ( 218 ) .

    ( 23 ) – إبن الجوزي – نواسخ القرآن – رقم الصفحة : ( 37 ) .

    ( 24 ) – تفسير القرطبي – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 109 ) .

    ( 25 ) – تفسير إبن كثير – الجزء : ( 1 ) – رقم الصفحة : ( 481 ) .

    ( 26 ) – السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 135 ) .

    ( 27 ) – أبوبكر السرخسي – أصول السرخسي – الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 79 ) .

    donc elle clairement dit qu’il manque une sourate dans le coran.
    pour moi personnellement je suis sûr que le coran n’est pas mouharrafe car j’ai eu la certitude aprés avoir lu des livres a un grand savon irakien qui démontre qu’il existe dans le coran un NIDDAME unique qui le protége.

    voilà, alors je demande à notre menteur oujdi12 (le lâche l’imbicile si j’ose dire) de m’apporter où j’ai dis clairement que le coran est mouharrafe comme il l’a avancé. alors j’attend sale menteur 😆

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221089
    hayefmajid
    Membre

    ah bon, est ce que tu je t’ai apporté des hadits ou des explications qui sont contraires à la réalité comme tu l’as fais avec ibn katir ????? alors qui est le menteur de nous 2 ???

    tu sais ce n’est pas grave car on apprend de cette façon, tu peux reconnaittre que tu es menteur et que tu jures de ne plus le faire 😆

    mr le menteur mbarki, je te salue bien bas 8)

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221087
    hayefmajid
    Membre

    merci de t’en soucier mais ne t’inquiétes pas j’ai dis que j’allais le poster mais bon comme je travaille la journée et le soir j’essaie de faire de mon mieux.
    mais pas de soucis je vais le faire.

    NB : je préfere être un hmar qu’un menteur comme toi (mbarki). 8)

    bonne continuation.

    en réponse à : الإنسان والبشر في القرآن #222692
    hayefmajid
    Membre

    oujdi12 a écrit :

    hahahaha , majid , s’enerve , ça serra à rien de s’enerver . Laughing
    tu te croit tjr aussi super intelligent !!!
    arrete franchement , tu vas loin ds le sens de l’ignorance .
    reponds moi seulement si tu croit à la sainté du coran ou non ?
    je sais que t’es incapable de repondre « mr connait tt » . Wink

    alors arrêtes de tourner autour de la peau et apportes moi la peuve où j’ai dis que le coran est mouzawar ?????
    si tu ne le fais pas tu ne seras qu’un menteur qui avance des choses qui ne sont pas réelles.
    alors j’attend , et comme je l’ai déjà dis ne sois pas lâche comme d’ahbitude et pouves nous que ça t’arrive de dire de temps en temps la vérité 8)

    allez oujdi12, ou bien tu as invneté ce que tu as rapporté sur moi et dans ce cas là permets moi de te dire que tu ne fais qu’augmenter la certitude de mes idées anvers vous (toi et tes copines) que vous n’êtes qu’une bande de menteur sans bagage et franchement vous êtes la honte de votre appartenance 😉

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221085
    hayefmajid
    Membre

    non merci je vais poster l’entiereté du livre comme les gens pourront voir de leurs propres yeux que tu es un menteur.

    tu ne réponds toujours pas à ma question ?????

    EST CE QUE TU AS PEUR DE REPONDRE A CETTE SIMPLE QUESTION ???????? 😆

    en réponse à : الإنسان والبشر في القرآن #222690
    hayefmajid
    Membre

    oujdi12,
    bon je ne sais pas en quelle langue je dois te le dire :
    je t’ai demandé de m’apporter la preuve où je dis que le coran est mouharrafe.
    et je constate que tu fuis comme tes confréres, vous êtes des lâches et vous changez toujours le sujet.
    il n’est pas question que je sois orgueilleux ou pas mais de m’apporter la preuve de ce que tu avances. 😆
    je me prend pour un être humain qui se pose des questions, pas comme vous bande de vache, vous suivez le troupeau sans savoir où il va 😆
    alors j’attend de toi de m’apporter la preuve de ce que tu as avancé et devant tout le monde, sois courageux et sois un homme (pour une fois de ta vie) 😉

    en réponse à : المناقب العلية في أصحاب خير البرية #222140
    hayefmajid
    Membre

    abd,
    tu dis فما أولت ذلك يا رسول الله قال العلم وهذا متفق على صحت

    donc, omar est une super alim, alors quand dans les hadiths sunnites on trouve plein de bétises d’omar, et parmis ces fautes j’aimerai que tu m’expliques celle-ci :

    صحيح البخاري – التيمم – المتيمم هل ينفخ فيها – رقم الحديث : ( 326 )

    – حدثنا آدم قال : حدثنا شعبة قال : حدثنا الحكم ، عن ذر ، عن سعيد بن عبدالرحمن بن أبزى ، عن أبيه قال : جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال : إني أجنبت فلم أصب الماء ؟ فقال عمار بن ياسر لعمر بن الخطاب : أما تذكر أنا كنا في سفر أنا وأنت فأما أنت فلم تصل ، وأما أنا فتمعكت فصليت ، فذكرت ذلك للنبي (ص) فقال النبي (ص) : إنما كان يكفيك هكذا فضرب النبي (ص) بكفيه الأرض ونفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وكفيه .

    الرابط:

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=326&doc=0

    8)

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221083
    hayefmajid
    Membre

    voilà comme promis je vais poster nahj al balara et je demande au grand menteur de ce site de me trouver ce qu’il nous a apporté comme preuves pour ses koulafas :

    نَهْجُ البَلاغَة
    وهو
    مجموع ما اختاره الشريف أبو الحسن محمد الرضي بن الحسن الموسوي
    من كلام أمير المؤمنين أبي الحسن علي بن أبي طالب
    عليه السلام
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (33)
    مقدمة السيد الشريف الرضي :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أَمّا بَعْدَ حَمْدِ اللهِ الَّذِي جَعَلَ الحَمْدَ ثَمَنَاً لِنَعْمَائِهِ ، وَ مَعاذاً مِنْ بَلائِهِ ، وَ وَسِيلاً إلى جِنانِهِ ، وَ سَبَبَاً لِزِيادَةِ إحْسانِهِ ، وَ الصَّلاةِ عَلى رَسُولِهِ نَبِيِّ الرَّحْمَةِ ، و إمامِ الأَئِمَةِ ، وَ سِراجِ الأُمَةِ ، المُنْتَخَبِ مِنْ طِينَةِ الكَرَمِ ، وَ سُلالَةِ المَجْدِ الأَقْدَمِ ، وَ مَغْرَسِ الفِخارِ المُعْرِقِ ، وَ فَرْعِ العَلاءِ المُثْمِرِ المُورِقِ ، وَ عَلى أَهْلِ بَيْتِهِ مَصابِيِحِ الظُّلَمِ ، وَ عِصَمِ الأُمَمِ ، وَ مَنارِ الدِّينِ الواضِحَةِ ، وَ مَثاقِيلِ الفَضْلِ الرَّاجِحَةِ ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ ، صَلاةً تَكُونُ إزاءً لِفَضْلِهِمْ ، وَ مُكافأةً لِعَمَلِهِمْ ، و كِفاءً لِطِيبِ فَرْعِهِمْ وَ أَصْلِهِمْ ، ما أَنارَ فَجْرٌ ساطِعٌ ، وَ خَوى نَجْمٌ طالِعٌ.
    فإنّي كُنتُ في عُنفوانِ السِنِّ ، و غَضاضَةِ الغُصْنِ ، اِبْتَدَأْتُ بِتأليفِ كتابٍ في خصائصِ الأئمَةِ ( عليهم السلام ) ، يَشْتَمِلُ على مَحاسِنِ أخبارِهِمْ و جواهِرِ كلامِهِمْ ، حَدانِي عليهِ غَرَضٌ ذَكَرْتُهُ في صَدْرِ الكتابِ و جعلْتُهُ أمامَ الكلامِ ، و فَرَغْتُ منَ الخصائِصِ الّتي تَخُصُ أمير المؤمنيَن عَليّاً ( عليه السلام ) ، و عاقَتْ عَنْ إتمامِ بَقِيّةِ الكتابِ مُحاجَزاتُ الأيامِ و مماطلاتُ الزَّمانِ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (34)
    و كنتُ قدْ بَوَّبْتُ ما خَرَجَ مِنْ ذلكَ أبواباً ، و فَصَّلْتُهُ فُصُولاً ، فجاءَ في آخِرِها فصلٌ يَتَضَمَّنُ مَحاسِنَ ما نُقِلَ عنه ( عليه السلام ) مِنَ الكلامِ القَصيرِ ، في المَواعِظِ و الحِكَمِ و الأمثالِ و الآدابِ ، دونَ الخُطَبِ الطَّويلَةِ ، و الكُتُبِ المَبْسوطَةِ ، فَاسْتَحْسَنَ جماعَةٌ من الأصدقاءِ ما اشتَمَلَ عليهِ الفَصْلُ المُقَدَّمُ ذِكرُهُ ، مُعْجِبِينَ بِبَدائِعِهِ ، و مُتَعَجِبينَ من نَواصِعِهِ ، و سَألوني عندَ ذلكَ أنْ أبتدئ بتأليفِ كتابٍ يحتوي على مُختارِ كلامِ مَولانا أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، في جميعِ فُنُونِهِ و مُتَشَعَّباتِ غُصُونِهِ ، مِن خُطَبٍ و كُتُبٍ و مَواعِظَ و أدبٍ ، عِلماً أنَّ ذلكَ يَتَضَمَّنُ من عَجائِبِ البلاغَةِ ، و غرائِبِ الفصاحَةِ ، و جواهرِ العَرَبِيَّةِ ، و ثَواقِبِ الكَلِمِ الدِّينِيَّةِ و الدُّنيويَّةِ ، ما لا يُوجَدُ مُجتَمِعاً في كلامٍ ، و لا مجموعَ الأطرافِ في كتابٍ ، إذ كانَ أمير المؤمنين ( عليه السلام ) مَشْرَعَ الفصاحَةِ و مَوْرِدَها ، و مَنشأَ البلاغَةِ و مَولِدَها ، و منه ( عليه السلام ) ظَهَرَ مَكنُونُها ، و عنهُ أُخِذَتْ قوانِينُها ، و على أَمْثِلَتِهِ حَذا كلُّ قائِلٍ خَطيبٍ ، و بكلامِهِ اسْتَعانَ كلُّ واعِظٍ بَليغٍ ، و مع ذلكَ فقََدْ سَبَقَ و قَصَّروا ، و تَقَدَّمَ و تَأخَروُا ، لأنَّ كلامَهُ ( عليه السلام ) الكلامُ الذي عليهِ مَسْحَةٌ مِنَ العِلمِ الإلهي ، و فيه عَبْقَةٌ منَ الكلامِ النَّبَوِيِّ ، فَأَجَبْتُهُمْ إلى الابتداءِ بذلكَ ، عالماً بما فيه مِنْ عظيمِ النَّفعِ ، و مَنْشُورِ الذِّكْرِ ، و مَذْخُورِ الأجْرِ ، وَاعْتَمَدْتُ بهِ أن أُبَيِّنَ عن عظيمِ قدرِ أمير المؤمنينَ ( عليه السلام ) في هذهِ الفَضِيلَةِ ، مُضافَةً إلى المَحاسِنِ الدَّثْرَةِ ، و الفَضائلِ الجَمَّةِ ، و أنَّهُ ( عليه السلام ) انفَرَدَ بِبُلوغِ غايَتِها عن جميعِ السَّلَفِ الأوَّلينَ ، الذينَ إنما يُؤثَرُ عنهُمْ منها القليلُ النّادِرُ ، و الشّاذُّ الشّارِدُ ، فأمّا كلامُهُ فهو البَحرُ الذي لا يُساجَلُ ، و الجَمُّ الذي لا يُحافَلُ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (35)
    و أرَدْتُ أن يَسُوغَ ِليَ التَّمَثُلُ في الافتخارِ به ( عليه السلام ) بقولِ الفَرَزْدَقِ :
    أولئك آبائي فَجِئني بِمِثْلِهِمْ * إذا جَمَعَتْنا يا جَريرُ المَجامِعُ
    و رأيتُ كلامَهُ ( عليه السلام ) يَدورُ على أقطابٍ ثلاثَةٍ : أولُها الخُطَبُ و الأوامِرُ ، و ثانيها الكتبُ و الرسائلُ ، و ثالِثُها الحِكَمُ و المواعِظُ ، فأجْمَعْتُ بتوفيقِ الله تعالى على الابتداءِ باختيارِ محاسِنِ الخُطَبِ ، ثُمَ محاسِنِ الكتبِ ، ثُمَ محاسِنِ الحِكَمِ و الأدبِ ، مُفْرِداً لكُلِ صِنفٍ مِنْ ذلكَ باباً ، و مُفَصِلاً فيهِ أوراقاً ، لتكونَ مُقَدِمَةً لِاِسْتِدراكِ ما عَساهُ يَشُذُّّ عَنّي عاجِلًا ، و يَقَعُ إليَّ آجلاً ، و إذا جاءَ شي‏ءٌ مِن كلامِهِ ( عليه السلام ) الخارجِ في أثناءِ حِوارٍ ، أو جوابِ سؤالٍ ، أو غَرَضٍ آخَرَ مِنَ الأغْراضِ في غيرِ الأنْحاءِ التي ذَكَرتُها ، و قَرَّرْتُ القاعِدَةَ عليها نَسَبْتُهُ إلى أَلْيَقِ الأبْوابِ بِهِ ، و أَشَّدِها مُلامَحَةً لِغَرَضِهِ ، و رُبَّما جاء فيما أَختارُهُ من ذلكَ فُصُولٌ غَيرُ مُتَّسِقَةٍ ، و محاسِنُ كَلِمٍ غَيْرُ مُنتَظِمَةٍ ، لأنّي أوُرِدُ النُّكَتَ و اللُّمَعَ ، و لا أقْصِدُ التَّتالِيَ و النَّسَقَ .
    و مِن عَجائِبِهِ ( عليه السلام ) التي اَنْفَرَدَ بها ، و أَمِنَ المُشارَكَةَ فيها ، أنَّ كلامَهُ الوارِدَ في الزُّهدِ و المواعِظِ و التَّذكيرِ و الزَّواجِرِ ، إذا تَأَمَلَهُ المُتَأمِّلُ ، و فَكَّرَ فيهِ المتَفَكِّرُ ، و خَلَعَ مِن قَلبِهِ أنَّهُ كلامُ مِثْلِهِ مِمَّن عَظُمَ قَدرُهُ ، و نَفَذَ أمرُهُ ، و أحاطَ بالرِّقابِ مُلكُهُ ، لم يَعتَرِضْهُ الشَّكُ في أنهُ كلامِ مَنْ لا حَظَّ لَهُ في غيرِ الزَّهادَةِ ، و لا شُغلَ لَهُ بغيرِ العِبادَةِ ، قد قَبَعَ في كِسْرِ بَيتٍ ، أوِ انْقَطَعَ إلى سَفْحِ جبلٍ ، لا يَسمَعُ إلّا حِسَهُ ، و لا يَرى إلّا نَفسَهُ ، و لا يَكادُ يُوقِّنُ بأنَّهُ كلامُ مَن يَنْغَمِسُ في الحَربِ مُصْلِتاً سَيْفَهُ ، فَيَقُطُّ الرِّقابَ ، و يُجَدِّلُ الأبطالَ ، و يَعُودُ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (36)
    بِهِ يَنْطِفُ دَمَاً ، و يَقطُرُ مُهَجاً ، و هو معَ تلكَ الحالِ زاهِدُ الزُّهّادِ ، و بَدَلُ الأبْدالِ ، و هذهِ مِن فَضائِلِهِ العَجيبَةِ ، و خَصائصِهِ اللَطِيفَةِ التي جَمَعَ بها بينَ الأضدادِ ، و ألَّفَ بينَ الأشتاتِ ، و كثيراً ما أُذاكِرُ الإخوانَ بها ، و أَستَخرِجُ عَجَبَهُمْ مِنها ، و هي مَوْضِعٌ لِلْعِبْرَةِ بها و الفِكْرَةِ فيها .
    و رُبَّما جاءَ في أثناءِ هذا الاختيارِ ، اللَّفظُ المُرَدَّدُ ، و المَعْنَى المُكَرَّرُ ، و العُذرُ في ذلكَ أن رواياتِ كلامِهِ تَخْتَلِفُ اختِلافاً شديداً فَرُبَّما اتَّفَقَ الكلامُ المختارُ في روايةٍ فَنُقِلَ على وجهِهِ ، ثُمَّ وُجِدَ بَعْدَ ذلكَ في روايةٍ أُخرى مَوْضُوعاً غَيرَ موضعِهِ الأوَّلِ ، إمّا بِزيادَةٍ مختارَةٍ ، أوْ بِلَفظٍ أَحْسَنَ عِبارَةً ، فَتَقْتَضِي الحالُ أنْ يُعادَ اسْتِظهاراً لِلاِختيارِ ، و غَيْرَةً على عَقائِلِ الكَلامِ ، و رُبَّما بَعُدَ العَهْدُ أيْضاً بما اخْتِيرَ أوَّلاً ، فَأُعِيدَ بَعضُهُ سَهْواً أو نِسياناً ، لا قَصداً و اعتِماداً ، و لا أَدَّعِي معَ ذلكَ أنّي أُحيطُ بِأقطارِ جميعِ كلامِهِ ( عليه السلام ) ، حتى لا يَشُذُّ عنّي منهُ شاذٌّ ، و لا يَنِدَّ نادٌّ ، بَل لا أُبعِدُ أنْ يَكونَ القاصِرُ عنّي فوقَ الواقِعِ إليَّ ، و الحاصِلُ في رِبقَتِي دونَ الخارِجِ مِن يَدَيَّ ، و ما عَلَيَّ إلا بَذْلُ الجُهْدِ و بلاغة الوسعِ ، و على الله سبحانه و تعالى نهجُ السبيلِ ، و إرشادُ الدليلِ إن شاء الله .
    و رأيتُ مِنْ بَعدُ تَسمِيَةَ هذا الكتابِ بِنَهجِ البَلاغَةِ ، إذ كانَ يَفتَحُ لِلنّاظِرِ فيهِ أبوابَها ، و يُقَرِّبُ عليهِ طِلابَها ، فيه حاجَةُ العالِِمِ و المُتَعَلِّمِ ، و بُغْيَةُ البَلِيغِ و الزّاهِدِ ، و يمضِي في أثنائِهِ مِنْ عَجيبِ الكلامِ في التَوْحِيدِ و العدلِ ، و تَنزيهِ اللهِ سبحانه و تعالى عَنْ شِبْهِ الخَلقِ ما هو بِلالُ كُلِّ غُلَّةٍ و شِفاءُ كلِّ عِلِّةٍ و جَلاءُ كُلِّ شُبهَةٍ و من اللهِ سبحانه أَسْتَمِدُّ التَّوفِيقَ و العِصمَةَ و أَتَنَجَّزُ التَّسدِيدَ و المَعونَةَ و أَسْتَعِيذُهُ من خَطإ الجَنانِ قَبلَ خَطإ اللِّسانِ و مِن زَلَّةِ الكَلِمِ قَبلَ زَلَّةِ القَدَمِ و هُوَ حَسْبِي و نِعْمَ الوَكيلُ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (37)
    خطب
    أمير المؤمنين
    (عليه السلام )
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (39)
    باب المختار من
    خطب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) و أوامره
    و يدخل في ذلك المختار من كلامه الجاري مجرى الخطب في المقامات المحظورة و المواقف المذكورة و الخطوب الواردة :
    1- و من خطبة له ( عليه السلام ) يذكر فيها ابتداء خلق السماء و الأرض و خلق آدم و فيها ذكر الحج و تحتوي على حمد الله و خلق العالم و خلق الملائكة و اختيار الأنبياء و مبعث النبي و القرآن و الأحكام الشرعية :
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَا يَبْلُغُ مِدْحَتَهُ الْقَائِلُونَ وَ لَا يُحْصِي نَعْمَاءَهُ الْعَادُّونَ وَ لَا يُؤَدِّي حَقَّهُ الْمُجْتَهِدُونَ الَّذِي لَا يُدْرِكُهُ بُعْدُ الْهِمَمِ وَ لَا يَنَالُهُ غَوْصُ الْفِطَنِ الَّذِي لَيْسَ لِصِفَتِهِ حَدٌّ مَحْدُودٌ وَ لَا نَعْتٌ مَوْجُودٌ وَ لَا وَقْتٌ مَعْدُودٌ وَ لَا أَجَلٌ مَمْدُودٌ فَطَرَ الْخَلَائِقَ بِقُدْرَتِهِ وَ نَشَرَ الرِّيَاحَ بِرَحْمَتِهِ وَ وَتَّدَ بِالصُّخُورِ مَيَدَانَ أَرْضِهِ أَوَّلُ الدِّينِ مَعْرِفَتُهُ وَ كَمَالُ مَعْرِفَتِهِ التَّصْدِيقُ بِهِ وَ كَمَالُ التَّصْدِيقِ بِهِ تَوْحِيدُهُ وَ كَمَالُ تَوْحِيدِهِ الْإِخْلَاصُ لَهُ وَ كَمَالُ الْإِخْلَاصِ لَهُ نَفْيُ الصِّفَاتِ عَنْهُ لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَةٍ أَنَّهَا غَيْرُ الْمَوْصُوفِ وَ شَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوفٍ أَنَّهُ غَيْرُ الصِّفَةِ فَمَنْ وَصَفَ اللَّهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ وَ مَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ وَ مَنْ ثَنَّاهُ فَقَدْ جَزَّأَهُ وَ مَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ وَ مَنْ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (40)
    جَهِلَهُ فَقَدْ أَشَارَ إِلَيْهِ وَ مَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ وَ مَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ وَ مَنْ قَالَ فِيمَ فَقَدْ ضَمَّنَهُ وَ مَنْ قَالَ عَلَا مَ فَقَدْ أَخْلَى مِنْهُ كَائِنٌ لَا عَنْ حَدَثٍ مَوْجُودٌ لَا عَنْ عَدَمٍ مَعَ كُلِّ شَيْ‏ءٍ لَا بِمُقَارَنَةٍ وَ غَيْرُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ لَا بِمُزَايَلَةٍ فَاعِلٌ لَا بِمَعْنَى الْحَرَكَاتِ وَ الْآلَةِ بَصِيرٌ إِذْ لَا مَنْظُورَ إِلَيْهِ مِنْ خَلْقِهِ مُتَوَحِّدٌ إِذْ لَا سَكَنَ يَسْتَأْنِسُ بِهِ وَ لَا يَسْتَوْحِشُ لِفَقْدِهِ .
    خلق العالم
    أَنْشَأَ الْخَلْقَ إِنْشَاءً وَ ابْتَدَأَهُ ابْتِدَاءً بِلَا رَوِيَّةٍ أَجَالَهَا وَ لَا تَجْرِبَةٍ اسْتَفَادَهَا وَ لَا حَرَكَةٍ أَحْدَثَهَا وَ لَا هَمَامَةِ نَفْسٍ اضْطَرَبَ فِيهَا أَحَالَ الْأَشْيَاءَ لِأَوْقَاتِهَا وَ لَأَمَ بَيْنَ مُخْتَلِفَاتِهَا وَ غَرَّزَ غَرَائِزَهَا وَ أَلْزَمَهَا أَشْبَاحَهَا عَالِماً بِهَا قَبْلَ ابْتِدَائِهَا مُحِيطاً بِحُدُودِهَا وَ انْتِهَائِهَا عَارِفاً بِقَرَائِنِهَا وَ أَحْنَائِهَا ثُمَّ أَنْشَأَ سُبْحَانَهُ فَتْقَ الْأَجْوَاءِ وَ شَقَّ الْأَرْجَاءِ وَ سَكَائِكَ الْهَوَاءِ فَأَجْرَى فِيهَا مَاءً مُتَلَاطِماً تَيَّارُهُ مُتَرَاكِماً زَخَّارُهُ حَمَلَهُ عَلَى مَتْنِ الرِّيحِ الْعَاصِفَةِ وَ الزَّعْزَعِ الْقَاصِفَةِ فَأَمَرَهَا بِرَدِّهِ وَ سَلَّطَهَا عَلَى شَدِّهِ وَ قَرَنَهَا إِلَى حَدِّهِ الْهَوَاءُ مِنْ تَحْتِهَا فَتِيقٌ وَ الْمَاءُ مِنْ فَوْقِهَا دَفِيقٌ ثُمَّ أَنْشَأَ سُبْحَانَهُ رِيحاً اعْتَقَمَ مَهَبَّهَا وَ أَدَامَ مُرَبَّهَا وَ أَعْصَفَ مَجْرَاهَا وَ أَبْعَدَ مَنْشَأَهَا فَأَمَرَهَا بِتَصْفِيقِ الْمَاءِ الزَّخَّارِ وَ إِثَارَةِ مَوْجِ الْبِحَارِ فَمَخَضَتْهُ مَخْضَ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (41)
    السِّقَاءِ وَ عَصَفَتْ بِهِ عَصْفَهَا بِالْفَضَاءِ تَرُدُّ أَوَّلَهُ إِلَى آخِرِهِ وَ سَاجِيَهُ إِلَى مَائِرِهِ حَتَّى عَبَّ عُبَابُهُ وَ رَمَى بِالزَّبَدِ رُكَامُهُ فَرَفَعَهُ فِي هَوَاءٍ مُنْفَتِقٍ وَ جَوٍّ مُنْفَهِقٍ فَسَوَّى مِنْهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ جَعَلَ سُفْلَاهُنَّ مَوْجاً مَكْفُوفاً وَ عُلْيَاهُنَّ سَقْفاً مَحْفُوظاً وَ سَمْكاً مَرْفُوعاً بِغَيْرِ عَمَدٍ يَدْعَمُهَا وَ لَا دِسَارٍ يَنْظِمُهَا ثُمَّ زَيَّنَهَا بِزِينَةِ الْكَوَاكِبِ وَ ضِيَاءِ الثَّوَاقِبِ وَ أَجْرَى فِيهَا سِرَاجاً مُسْتَطِيراً وَ قَمَراً مُنِيراً فِي فَلَكٍ دَائِرٍ وَ سَقْفٍ سَائِرٍ وَ رَقِيمٍ مَائِرٍ.
    خلق الملائكة
    ثُمَّ فَتَقَ مَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ الْعُلَا فَمَلَأَهُنَّ أَطْوَاراً مِنْ مَلَائِكَتِهِ مِنْهُمْ سُجُودٌ لَا يَرْكَعُونَ وَ رُكُوعٌ لَا يَنْتَصِبُونَ وَ صَافُّونَ لَا يَتَزَايَلُونَ وَ مُسَبِّحُونَ لَا يَسْأَمُونَ لَا يَغْشَاهُمْ نَوْمُ الْعُيُونِ وَ لَا سَهْوُ الْعُقُولِ وَ لَا فَتْرَةُ الْأَبْدَانِ وَ لَا غَفْلَةُ النِّسْيَانِ وَ مِنْهُمْ أُمَنَاءُ عَلَى وَحْيِهِ وَ أَلْسِنَةٌ إِلَى رُسُلِهِ وَ مُخْتَلِفُونَ بِقَضَائِهِ وَ أَمْرِهِ وَ مِنْهُمُ الْحَفَظَةُ لِعِبَادِهِ وَ السَّدَنَةُ لِأَبْوَابِ جِنَانِهِ وَ مِنْهُمُ الثَّابِتَةُ فِي الْأَرَضِينَ السُّفْلَى أَقْدَامُهُمْ وَ الْمَارِقَةُ مِنَ السَّمَاءِ الْعُلْيَا أَعْنَاقُهُمْ وَ الْخَارِجَةُ مِنَ الْأَقْطَارِ أَرْكَانُهُمْ وَ الْمُنَاسِبَةُ لِقَوَائِمِ الْعَرْشِ أَكْتَافُهُمْ نَاكِسَةٌ دُونَهُ أَبْصَارُهُمْ مُتَلَفِّعُونَ تَحْتَهُ بِأَجْنِحَتِهِمْ مَضْرُوبَةٌ بَيْنَهُمْ وَ بَيْنَ مَنْ دُونَهُمْ حُجُبُ الْعِزَّةِ وَ أَسْتَارُ الْقُدْرَةِ لَا يَتَوَهَّمُونَ رَبَّهُمْ بِالتَّصْوِيرِ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (42)
    وَ لَا يُجْرُونَ عَلَيْهِ صِفَاتِ الْمَصْنُوعِينَ وَ لَا يَحُدُّونَهُ بِالْأَمَاكِنِ وَ لَا يُشِيرُونَ إِلَيْهِ بِالنَّظَائِرِ .
    صفة خلق آدم عليه السلام
    ثُمَّ جَمَعَ سُبْحَانَهُ مِنْ حَزْنِ الْأَرْضِ وَ سَهْلِهَا وَ عَذْبِهَا وَ سَبَخِهَا تُرْبَةً سَنَّهَا بِالْمَاءِ حَتَّى خَلَصَتْ وَ لَاطَهَا بِالْبَلَّةِ حَتَّى لَزَبَتْ فَجَبَلَ مِنْهَا صُورَةً ذَاتَ أَحْنَاءٍ وَ وُصُولٍ وَ أَعْضَاءٍ وَ فُصُولٍ أَجْمَدَهَا حَتَّى اسْتَمْسَكَتْ وَ أَصْلَدَهَا حَتَّى صَلْصَلَتْ لِوَقْتٍ مَعْدُودٍ وَ أَمَدٍ مَعْلُومٍ ثُمَّ نَفَخَ فِيهَا مِنْ رُوحِهِ فَمَثُلَتْ إِنْسَاناً ذَا أَذْهَانٍ يُجِيلُهَا وَ فِكَرٍ يَتَصَرَّفُ بِهَا وَ جَوَارِحَ يَخْتَدِمُهَا وَ أَدَوَاتٍ يُقَلِّبُهَا وَ مَعْرِفَةٍ يَفْرُقُ بِهَا بَيْنَ الْحَقِّ وَ الْبَاطِلِ وَ الْأَذْوَاقِ وَ الْمَشَامِّ وَ الْأَلْوَانِ وَ الْأَجْنَاسِ مَعْجُوناً بِطِينَةِ الْأَلْوَانِ الْمُخْتَلِفَةِ وَ الْأَشْبَاهِ الْمُؤْتَلِفَةِ وَ الْأَضْدَادِ الْمُتَعَادِيَةِ وَ الْأَخْلَاطِ الْمُتَبَايِنَةِ مِنَ الْحَرِّ وَ الْبَرْدِ وَ الْبَلَّةِ وَ الْجُمُودِ وَ اسْتَأْدَى اللَّهُ سُبْحَانَهُ الْمَلَائِكَةَ وَدِيعَتَهُ لَدَيْهِمْ وَ عَهْدَ وَصِيَّتِهِ إِلَيْهِمْ فِي الْإِذْعَانِ بِالسُّجُودِ لَهُ وَ الْخُنُوعِ لِتَكْرِمَتِهِ فَقَالَ سُبْحَانَهُ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ اعْتَرَتْهُ الْحَمِيَّةُ وَ غَلَبَتْ عَلَيْهِ الشِّقْوَةُ وَ تَعَزَّزَ بِخِلْقَةِ النَّارِ وَ اسْتَوْهَنَ خَلْقَ الصَّلْصَالِ فَأَعْطَاهُ اللَّهُ النَّظِرَةَ اسْتِحْقَاقاً لِلسُّخْطَةِ وَ اسْتِتْمَاماً لِلْبَلِيَّةِ وَ إِنْجَازاً لِلْعِدَةِ فَقَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (43)
    ثُمَّ أَسْكَنَ سُبْحَانَهُ آدَمَ دَاراً أَرْغَدَ فِيهَا عَيْشَهُ وَ آمَنَ فِيهَا مَحَلَّتَهُ وَ حَذَّرَهُ إِبْلِيسَ وَ عَدَاوَتَهُ فَاغْتَرَّهُ عَدُوُّهُ نَفَاسَةً عَلَيْهِ بِدَارِ الْمُقَامِ وَ مُرَافَقَةِ الْأَبْرَارِ فَبَاعَ الْيَقِينَ بِشَكِّهِ وَ الْعَزِيمَةَ بِوَهْنِهِ وَ اسْتَبْدَلَ بِالْجَذَلِ وَجَلًا وَ بِالِاغْتِرَارِ نَدَماً ثُمَّ بَسَطَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ لَهُ فِي تَوْبَتِهِ وَ لَقَّاهُ كَلِمَةَ رَحْمَتِهِ وَ وَعَدَهُ الْمَرَدَّ إِلَى جَنَّتِهِ وَ أَهْبَطَهُ إِلَى دَارِ الْبَلِيَّةِ وَ تَنَاسُلِ الذُّرِّيَّةِ .
    اختيار الأنبياء
    وَ اصْطَفَى سُبْحَانَهُ مِنْ وَلَدِهِ أَنْبِيَاءَ أَخَذَ عَلَى الْوَحْيِ مِيثَاقَهُمْ وَ عَلَى تَبْلِيغِ الرِّسَالَةِ أَمَانَتَهُمْ لَمَّا بَدَّلَ أَكْثَرُ خَلْقِهِ عَهْدَ اللَّهِ إِلَيْهِمْ فَجَهِلُوا حَقَّهُ وَ اتَّخَذُوا الْأَنْدَادَ مَعَهُ وَ اجْتَالَتْهُمُ الشَّيَاطِينُ عَنْ مَعْرِفَتِهِ وَ اقْتَطَعَتْهُمْ عَنْ عِبَادَتِهِ فَبَعَثَ فِيهِمْ رُسُلَهُ وَ وَاتَرَ إِلَيْهِمْ أَنْبِيَاءَهُ لِيَسْتَأْدُوهُمْ مِيثَاقَ فِطْرَتِهِ وَ يُذَكِّرُوهُمْ مَنْسِيَّ نِعْمَتِهِ وَ يَحْتَجُّوا عَلَيْهِمْ بِالتَّبْلِيغِ وَ يُثِيرُوا لَهُمْ دَفَائِنَ الْعُقُولِ وَ يُرُوهُمْ آيَاتِ الْمَقْدِرَةِ مِنْ سَقْفٍ فَوْقَهُمْ مَرْفُوعٍ وَ مِهَادٍ تَحْتَهُمْ مَوْضُوعٍ وَ مَعَايِشَ تُحْيِيهِمْ وَ آجَالٍ تُفْنِيهِمْ وَ أَوْصَابٍ تُهْرِمُهُمْ وَ أَحْدَاثٍ تَتَابَعُ عَلَيْهِمْ وَ لَمْ يُخْلِ اللَّهُ سُبْحَانَهُ خَلْقَهُ مِنْ نَبِيٍّ مُرْسَلٍ أَوْ كِتَابٍ مُنْزَلٍ أَوْ حُجَّةٍ لَازِمَةٍ أَوْ مَحَجَّةٍ قَائِمَةٍ رُسُلٌ لَا تُقَصِّرُ بِهِمْ قِلَّةُ عَدَدِهِمْ وَ لَا كَثْرَةُ الْمُكَذِّبِينَ لَهُمْ مِنْ سَابِقٍ سُمِّيَ لَهُ مَنْ بَعْدَهُ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (44)
    أَوْ غَابِرٍ عَرَّفَهُ مَنْ قَبْلَهُ عَلَى ذَلِكَ نَسَلَتِ الْقُرُونُ وَ مَضَتِ الدُّهُورُ وَ سَلَفَتِ الْآبَاءُ وَ خَلَفَتِ الْأَبْنَاءُ .
    مبعث النبي
    إِلَى أَنْ بَعَثَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ مُحَمَّداً رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) لِإِنْجَازِ عِدَتِهِ وَ إِتْمَامِ نُبُوَّتِهِ مَأْخُوذاً عَلَى النَّبِيِّينَ مِيثَاقُهُ مَشْهُورَةً سِمَاتُهُ كَرِيماً مِيلَادُهُ وَ أَهْلُ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ مِلَلٌ مُتَفَرِّقَةٌ وَ أَهْوَاءٌ مُنْتَشِرَةٌ وَ طَرَائِقُ مُتَشَتِّتَةٌ بَيْنَ مُشَبِّهٍ لِلَّهِ بِخَلْقِهِ أَوْ مُلْحِدٍ فِي اسْمِهِ أَوْ مُشِيرٍ إِلَى غَيْرِهِ فَهَدَاهُمْ بِهِ مِنَ الضَّلَالَةِ وَ أَنْقَذَهُمْ بِمَكَانِهِ مِنَ الْجَهَالَةِ ثُمَّ اخْتَارَ سُبْحَانَهُ لِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) لِقَاءَهُ وَ رَضِيَ لَهُ مَا عِنْدَهُ وَ أَكْرَمَهُ عَنْ دَارِ الدُّنْيَا وَ رَغِبَ بِهِ عَنْ مَقَامِ الْبَلْوَى فَقَبَضَهُ إِلَيْهِ كَرِيماً ( صلى الله عليه وآله ) وَ خَلَّفَ فِيكُمْ مَا خَلَّفَتِ الْأَنْبِيَاءُ فِي أُمَمِهَا إِذْ لَمْ يَتْرُكُوهُمْ هَمَلًا بِغَيْرِ طَرِيقٍ وَاضِحٍ وَ لَا عَلَمٍ قَائِمٍ .
    القرآن و الأحكام الشرعية
    كِتَابَ رَبِّكُمْ فِيكُمْ مُبَيِّناً حَلَالَهُ وَ حَرَامَهُ وَ فَرَائِضَهُ وَ فَضَائِلَهُ وَ نَاسِخَهُ وَ مَنْسُوخَهُ وَ رُخَصَهُ وَ عَزَائِمَهُ وَ خَاصَّهُ وَ عَامَّهُ وَ عِبَرَهُ وَ أَمْثَالَهُ وَ مُرْسَلَهُ وَ مَحْدُودَهُ وَ مُحْكَمَهُ وَ مُتَشَابِهَهُ مُفَسِّراً مُجْمَلَهُ وَ مُبَيِّناً غَوَامِضَهُ بَيْنَ مَأْخُوذٍ مِيثَاقُ عِلْمِهِ وَ مُوَسَّعٍ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (45)
    عَلَى الْعِبَادِ فِي جَهْلِهِ وَ بَيْنَ مُثْبَتٍ فِي الْكِتَابِ فَرْضُهُ وَ مَعْلُومٍ فِي السُّنَّةِ نَسْخُهُ وَ وَاجِبٍ فِي السُّنَّةِ أَخْذُهُ وَ مُرَخَّصٍ فِي الْكِتَابِ تَرْكُهُ وَ بَيْنَ وَاجِبٍ بِوَقْتِهِ وَ زَائِلٍ فِي مُسْتَقْبَلِهِ وَ مُبَايَنٌ بَيْنَ مَحَارِمِهِ مِنْ كَبِيرٍ أَوْعَدَ عَلَيْهِ نِيرَانَهُ أَوْ صَغِيرٍ أَرْصَدَ لَهُ غُفْرَانَهُ وَ بَيْنَ مَقْبُولٍ فِي أَدْنَاهُ مُوَسَّعٍ فِي أَقْصَاهُ .
    و منها في ذكر الحج
    وَ فَرَضَ عَلَيْكُمْ حَجَّ بَيْتِهِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلَهُ قِبْلَةً لِلْأَنَامِ يَرِدُونَهُ وُرُودَ الْأَنْعَامِ وَ يَأْلَهُونَ إِلَيْهِ وُلُوهَ الْحَمَامِ وَ جَعَلَهُ سُبْحَانَهُ عَلَامَةً لِتَوَاضُعِهِمْ لِعَظَمَتِهِ وَ إِذْعَانِهِمْ لِعِزَّتِهِ وَ اخْتَارَ مِنْ خَلْقِهِ سُمَّاعاً أَجَابُوا إِلَيْهِ دَعْوَتَهُ وَ صَدَّقُوا كَلِمَتَهُ وَ وَقَفُوا مَوَاقِفَ أَنْبِيَائِهِ وَ تَشَبَّهُوا بِمَلَائِكَتِهِ الْمُطِيفِينَ بِعَرْشِهِ يُحْرِزُونَ الْأَرْبَاحَ فِي مَتْجَرِ عِبَادَتِهِ وَ يَتَبَادَرُونَ عِنْدَهُ مَوْعِدَ مَغْفِرَتِهِ جَعَلَهُ سُبْحَانَهُ وَ تَعَالَى لِلْإِسْلَامِ عَلَماً وَ لِلْعَائِذِينَ حَرَماً فَرَضَ حَقَّهُ وَ أَوْجَبَ حَجَّهُ وَ كَتَبَ عَلَيْكُمْ وِفَادَتَهُ فَقَالَ سُبْحَانَهُ وَ لِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَ مَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعالَمِينَ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (46)
    2- و من خطبة له ( عليه السلام ) بعد انصرافه من صفين و فيها حال الناس قبل البعثة و صفة آل النبي ثم صفة قوم آخرين :
    أَحْمَدُهُ اسْتِتْمَاماً لِنِعْمَتِهِ وَ اسْتِسْلَاماً لِعِزَّتِهِ وَ اسْتِعْصَاماً مِنْ مَعْصِيَتِهِ وَ أَسْتَعِينُهُ فَاقَةً إِلَى كِفَايَتِهِ إِنَّهُ لَا يَضِلُّ مَنْ هَدَاهُ وَ لَا يَئِلُ مَنْ عَادَاهُ وَ لَا يَفْتَقِرُ مَنْ كَفَاهُ فَإِنَّهُ أَرْجَحُ مَا وُزِنَ وَ أَفْضَلُ مَا خُزِنَ وَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ شَهَادَةً مُمْتَحَناً إِخْلَاصُهَا مُعْتَقَداً مُصَاصُهَا نَتَمَسَّكُ بِهَا أَبَداً مَا أَبْقَانَا وَ نَدَّخِرُهَا لِأَهَاوِيلِ مَا يَلْقَانَا فَإِنَّهَا عَزِيمَةُ الْإِيمَانِ وَ فَاتِحَةُ الْإِحْسَانِ وَ مَرْضَاةُ الرَّحْمَنِ وَ مَدْحَرَةُ الشَّيْطَانِ وَ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ أَرْسَلَهُ بِالدِّينِ الْمَشْهُورِ وَ الْعَلَمِ الْمَأْثُورِ وَ الْكِتَابِ الْمَسْطُورِ وَ النُّورِ السَّاطِعِ وَ الضِّيَاءِ اللَّامِعِ وَ الْأَمْرِ الصَّادِعِ إِزَاحَةً لِلشُّبُهَاتِ وَ احْتِجَاجاً بِالْبَيِّنَاتِ وَ تَحْذِيراً بِالْآيَاتِ وَ تَخْوِيفاً بِالْمَثُلَاتِ وَ النَّاسُ فِي فِتَنٍ انْجَذَمَ فِيهَا حَبْلُ الدِّينِ وَ تَزَعْزَعَتْ سَوَارِي الْيَقِينِ وَ اخْتَلَفَ النَّجْرُ وَ تَشَتَّتَ الْأَمْرُ وَ ضَاقَ الْمَخْرَجُ وَ عَمِيَ الْمَصْدَرُ فَالْهُدَى خَامِلٌ وَ الْعَمَى شَامِلٌ عُصِيَ الرَّحْمَنُ وَ نُصِرَ الشَّيْطَانُ وَ خُذِلَ الْإِيمَانُ فَانْهَارَتْ دَعَائِمُهُ وَ تَنَكَّرَتْ مَعَالِمُهُ وَ دَرَسَتْ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (47)
    سُبُلُهُ وَ عَفَتْ شُرُكُهُ أَطَاعُوا الشَّيْطَانَ فَسَلَكُوا مَسَالِكَهُ وَ وَرَدُوا مَنَاهِلَهُ بِهِمْ سَارَتْ أَعْلَامُهُ وَ قَامَ لِوَاؤُهُ فِي فِتَنٍ دَاسَتْهُمْ بِأَخْفَافِهَا وَ وَطِئَتْهُمْ بِأَظْلَافِهَا وَ قَامَتْ عَلَى سَنَابِكِهَا فَهُمْ فِيهَا تَائِهُونَ حَائِرُونَ جَاهِلُونَ مَفْتُونُونَ فِي خَيْرِ دَارٍ وَ شَرِّ جِيرَانٍ نَوْمُهُمْ سُهُودٌ وَ كُحْلُهُمْ دُمُوعٌ بِأَرْضٍ عَالِمُهَا مُلْجَمٌ وَ جَاهِلُهَا مُكْرَمٌ .
    و منها يعني آل النبي عليه الصلاة و السلام
    هُمْ مَوْضِعُ سِرِّهِ وَ لَجَأُ أَمْرِهِ وَ عَيْبَةُ عِلْمِهِ وَ مَوْئِلُ حُكْمِهِ وَ كُهُوفُ كُتُبِهِ وَ جِبَالُ دِينِهِ بِهِمْ أَقَامَ انْحِنَاءَ ظَهْرِهِ وَ أَذْهَبَ ارْتِعَادَ فَرَائِصِهِ .
    وَ مِنْهَا يَعْنِي قَوْماً آخَرِينَ
    زَرَعُوا الْفُجُورَ وَ سَقَوْهُ الْغُرُورَ وَ حَصَدُوا الثُّبُورَ لَا يُقَاسُ بِآلِ مُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَحَدٌ وَ لَا يُسَوَّى بِهِمْ مَنْ جَرَتْ نِعْمَتُهُمْ عَلَيْهِ أَبَداً هُمْ أَسَاسُ الدِّينِ وَ عِمَادُ الْيَقِينِ إِلَيْهِمْ يَفِي‏ءُ الْغَالِي وَ بِهِمْ يُلْحَقُ التَّالِي وَ لَهُمْ خَصَائِصُ حَقِّ الْوِلَايَةِ وَ فِيهِمُ الْوَصِيَّةُ وَ الْوِرَاثَةُ الْآنَ إِذْ رَجَعَ الْحَقُّ إِلَى أَهْلِهِ وَ نُقِلَ إِلَى مُنْتَقَلِهِ .
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (48)
    3- و من خطبة له ( عليه السلام ) و هي المعروفة بالشقشقية و تشتمل على الشكوى من أمر الخلافة ثم ترجيح صبره عنها ثم مبايعة الناس له :
    أَمَا وَ اللَّهِ لَقَدْ تَقَمَّصَهَا فُلَانٌ وَ إِنَّهُ لَيَعْلَمُ أَنَّ مَحَلِّي مِنْهَا مَحَلُّ الْقُطْبِ مِنَ الرَّحَى يَنْحَدِرُ عَنِّي السَّيْلُ وَ لَا يَرْقَى إِلَيَّ الطَّيْرُ فَسَدَلْتُ دُونَهَا ثَوْباً وَ طَوَيْتُ عَنْهَا كَشْحاً وَ طَفِقْتُ أَرْتَئِي بَيْنَ أَنْ أَصُولَ بِيَدٍ جَذَّاءَ أَوْ أَصْبِرَ عَلَى طَخْيَةٍ عَمْيَاءَ يَهْرَمُ فِيهَا الْكَبِيرُ وَ يَشِيبُ فِيهَا الصَّغِيرُ وَ يَكْدَحُ فِيهَا مُؤْمِنٌ حَتَّى يَلْقَى رَبَّه ُ.
    ترجيح الصبر
    فَرَأَيْتُ أَنَّ الصَّبْرَ عَلَى هَاتَا أَحْجَى فَصَبَرْتُ وَ فِي الْعَيْنِ قَذًى وَ فِي الْحَلْقِ شَجًا أَرَى تُرَاثِي نَهْباً حَتَّى مَضَى الْأَوَّلُ لِسَبِيلِهِ فَأَدْلَى بِهَا إِلَى فُلَانٍ بَعْدَهُ ـ ثُمَّ تَمَثَّلَ بِقَوْلِ الْأَعْشَى ـ :
    شَتَّانَ مَا يَوْمِي عَلَى كُورِهَا * وَ يَوْمُ حَيَّانَ أَخِي جَابِرِ
    فَيَا عَجَباً بَيْنَا هُوَ يَسْتَقِيلُهَا فِي حَيَاتِهِ إِذْ عَقَدَهَا لِآخَرَ بَعْدَ وَفَاتِهِ لَشَدَّ مَا تَشَطَّرَا ضَرْعَيْهَا فَصَيَّرَهَا فِي حَوْزَةٍ خَشْنَاءَ يَغْلُظُ كَلْمُهَا وَ يَخْشُنُ مَسُّهَا وَ يَكْثُرُ الْعِثَارُ فِيهَا وَ الِاعْتِذَارُ مِنْهَا فَصَاحِبُهَا كَرَاكِبِ الصَّعْبَةِ إِنْ أَشْنَقَ لَهَا خَرَمَ وَ إِنْ أَسْلَسَ
    نهج البلاغة : ……….. مركز الاشعاع الاسلامي …. http://www.islam4u.com ………… صفحة : (49)
    لَهَا تَقَحَّمَ فَمُنِيَ النَّاسُ لَعَمْرُ اللَّهِ بِخَبْطٍ وَ شِمَاسٍ وَ تَلَوُّنٍ وَ اعْتِرَاضٍ فَصَبَرْتُ عَلَى طُولِ الْمُدَّةِ وَ شِدَّةِ الْمِحْنَةِ حَتَّى إِذَا مَضَى لِسَبِيلِهِ جَعَلَهَا فِي جَمَاعَةٍ زَعَمَ أَنِّي أَحَدُهُمْ فَيَا لَلَّهِ وَ لِلشُّورَى مَتَى اعْتَرَضَ الرَّيْبُ فِيَّ مَعَ الْأَوَّلِ مِنْهُمْ حَتَّى صِرْتُ أُقْرَنُ إِلَى هَذِهِ النَّظَائِرِ لَكِنِّي أَسْفَفْتُ إِذْ أَسَفُّوا وَ طِرْتُ إِذْ طَارُوا فَصَغَا رَجُلٌ مِنْهُمْ لِضِغْنِهِ وَ مَالَ الْآخَرُ لِصِهْرِهِ مَعَ هَنٍ وَ هَنٍ إِلَى أَنْ قَامَ ثَالِثُ الْقَوْمِ نَافِجاً حِضْنَيْهِ بَيْنَ نَثِيلِهِ وَ مُعْتَلَفِهِ وَ قَامَ مَعَهُ بَنُو أَبِيهِ يَخْضَمُونَ مَالَ اللَّهِ خِضْمَةَ الْإِبِلِ نِبْتَةَ الرَّبِيعِ إِلَى أَنِ انْتَكَثَ عَلَيْهِ فَتْلُهُ وَ أَجْهَزَ عَلَيْهِ عَمَلُهُ وَ كَبَتْ بِهِ بِطْنَتُهُ .

    en réponse à : الإنسان والبشر في القرآن #222679
    hayefmajid
    Membre

    oujdi12,
    je ne me suis pas du tout enervé, mais je veux simplement t’éviter l’humiliation devant tout le monde.
    tu dis que je crois que le coran est mouharafe, donnes moi la preuve de ce que tu avances. 8)

    j’attends

    en réponse à : MALEKISME ET OUAHABBISME AU MAGHREB #221082
    hayefmajid
    Membre

    tu ne m’as toujours pas répondu :

    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????
    EST CE QUE LE PROPHETE EST MAASSOUM ????

    réponds

    en réponse à : الإنسان والبشر في القرآن #222677
    hayefmajid
    Membre

    bon à ce que je vois il y’a des personnes qio n’ont rien compris comme d’habitude, et pour ces personnes je dis simplement, allez lire et vous documenter avant de venir raconter des imbicilités.
    merci pour tous.

15 sujets de 1 à 15 (sur un total de 419)
maillot de foot pas cher vente maillot de foot pas cher cheap nfl jerseys maillot de foot pas cher maillot de foot pas cher maillot de foot pas cher
SHARE

hayefmajid